Blog

Team Ideas.

يجسد فلم إلى المخيم  قصة الأطفال  داخل  المخيم  ويتنوع في  التفاصيل  بين  الزمان والمكان

 وعنوان القصة الأصلي ” الصغير يذهب إلى الجحيم ” يكشف بجلاء عن نموذج البطل / الطفل الذي اختاره غسان ليكون شاهدا على تطور القضية الفلسطينية في لحظة من لحظات انحسارها , وهو الزمن الذي ذاق فيه الإنسان الفلسطيني الحرمان والبؤس والتشرد والفقر في المخيمات

إن اختيار الطفل بطلا لهذه القصة يندرج ضمن مشروع قصصي اختــــاره غسان كنفاني عن قصد ونسب دور البطولة فيه للطفل

الإقرار بأن الأزمات والنكبات والحروب تسلب حق الطفل في طفولتـــــــه , وتفرض عليه تحمل مسؤولية الكبار

ما يُكسب الفلم قوته وجاذبيته, هو وجود بطل يحمل قضية ويدعو المشاهد لفك رموزها والتفكير في حلولها

 

Into The Camp film embodies the story of the kids in the camp and it varies in time and setting.

The original title of the story “ The Kid Goes Back To The Camp” reveals clearly the example of the hero/the kid who was chosen by Ghassan to be a witness on the development of the Palestinian issue in a moment of it’s deterioration while the Palestinians were suffering from the deprivation, misery, homelessness and poverty in the refugee camps.

Ghassan Kanafani chose this kid as part of his book to show people that crises and wars rob the kcropped-itcf-cover-photo1.jpgids of their basic right to live their childhood and puts them in the shoes of adults.

What makes this film emotionally strong is the presence of a kid who believes in a cause and encourages the viewer to understand the hidden meanings of it and try to think about solutions for it.

Marco the storyboard artist

مرحبا  أنا ماركو

أنا هنا للحديث عن مشروع فلم إلى المخيم عملي  كان رسم خطة التصوير أمضينا معظم الوقت في المخيم و ورشات العمل لنتحدث مع الأطفال  من كلا الجنسين  من مدرسة مخيم عسكر وجهة نظر عن العيش في المخيم  زرنا العديد من المواقع  رسمنا العديد من الاسكتشات  وصورنا العديد من الصور ونحن سعداء من النتائج التي وصلنا إليها   وكان فريق عمل  رائع

لماذا نؤمن أن هذا الفلم مهم جدا ؟

واحد من أهم الأسباب  هو أننا فريق عمل  شاب وأنا أومن انه يجب إعطاء فرصة وتطوير مشاريع الشبابية  ممكن ان تكون مشاريع صغيرة ولكن أفكارها عظيمة  وهذا الفلم واحد من هذه المشاريع الطامحة .

ونحن أيضا بحاجة لمساعدتكم

What the people who live in the camp expect?

ماذا يتوقع سكان المخيم الأصليين ؟

يتوقع سكان المخيم أن يظهر الفلم حياتهم دون التركيز على الجانب الصعب من حياتهم بل طلب الجميع إظهار الصورة الحقيقية للمشاهد حيث يستطيع المشاهدين رؤية الحياة داخل المخيم وعرض واقعهم بالشكل  الطبيعي
ماذا يعني الواقع الحقيقي لسكان المخيم ؟

عدم الإفراط في التركيز على جانب المعيشة الصعب  وإنما  التركيز على الحياة العامة وإظهارها كما هي  للمشاهدين وكيفية إيجاد وسائلهم الخاصة لصناعة حياتهم .

The camp’s citizens expect that the film show their daily lives without focusing on the hard part of it, they even asked to show the real image to the viewer so he could see the life inside the camp and to show the reality in a normal way.

So we will not focus on the hard part of their lives but we are going to focus on their everyday lives as it and how they find their own way to live.

What the film’s team has done?

 

يهدف فريق العمل في  فلم إلى المخيم إلى إتباع خطوات منظمة للوصول  إلى النتيجة النهائية للفلم وتمر صناعة الفلم بعدة مراحل  كالتالي

مرحلة الإعداد

تم في هذه المرحلة العمل على اختيار النص وتحليله (غسان كنفاني – الصغير يذهب إلى المخيم ) ومن ثم تم عقد مجموعة من ورش العمل  داخل مخيم عسكر وشملت ورشات العمل ( الأطفال / الشباب / جامعين / مقابلات فردية / النساء / مسرحين ) وتم مناقشة النص وطرح أفكار واستفسارات مختلفة بالإضافة إلى كم كبير من الزيارات الميدانية  لتفحص المكان وتم الخروج بالنص النهائي والسيناريو بعد مناقشات مطولة بين طاقم العمل وكتاب ومخرجين مسرح

قمنا بالعديد من الزيارات الميدانية لاماكن التصوير (مخيم عسكر / الأغوار /والسوق المركزي للخضار ) وتم تحديد العديد من النقاط المهمة للعمل والتصوير والصعوبات التي من الممكن مواجهتها أثناء التصوير والإعداد الجيد  لهذه الظروف

مرحلة التجهيز

يقوم فريق العمل في هذه الفترة بتفريغ سيناريو الفلم وتجهيز خطة التصوير كاملة بالإضافة إلى مجموعة من اللقاءات مع موسيقيين والتواصل مع طاقم العمل في أوروبا والولايات المتحدة للوصول إلى النتيجة المتوقعة وسيكون العمل مع مجموعة من صانعين السينما الشباب حول العالم حيث يتوقع فريق العمل ان يحدث هذا الفلم نتيجة جيدة في كيفية البناء والتواصل بين جميع أفراد الفريق

The aim of Into The Camp’s film crew is to follow organized steps to reach the final result of the film.

The production of the film is going through several phases:

 

The planning phase:

  • We’ve chosen and analyzed the text (The Kid Goes To The Camp) then we ran workshops in Askar Camp that include the women, children, young people, university students, theater actors and some individual interviews.

We’ve discussed the film, presenting new ideas and different questions, plus the civil visits to check the location then we came up with the final scenario after  long discussions with the film crew, writers and theater directors.

  • We’ve visited the locations (Askar Camp, the valley and the central vegetable market), we’ve also selected the most important points of making the film, the difficulties that we could face during the filming and preparing well for overcome them.

 

The preparation phase:

  • In this phase the film crew is writing, preparing for the full filming plan ,meeting up with musicians and contacting with the film crew in Europe and US to reach the expected result.
  • We will be working with a group of the young film directors all around the world to get a good result by preparing for it and contacting with all the film crew.

Team work’s idea.

يهدف  طاقم العمل في الفلم الى الوصول  الى أفضل  النتائج وذلك  بخوض  تجربة التصوير والتجهيز دون  سيطرة شركات الانتاج والممولين على طريقة العمل وذلك في اطار  بناء  الجزء  الاول من العمل  كفريق  عمل  وتطويره بحيث  يصبح  مجموعة شراكة واسعة بين جميع صانعي الأفلام الشباب  في  فلسطين وانشاء الجيل  الاول  من السينما  وصانعي السينما  الفلسطينيين وذلك منا  تجميع كافة القدرات والخبرات المختلفة من مختلف  المجالات لبناء  فريق  قادر  على تحقيق الانجاز .

 

The goal of the film’s team is to achieve the best results and that will be done by preparing for it and filming it without the work being  controlled by production companies or financers.

That goal will be achieved by building the first part of the film as a teamwork and developing it so it will become a wide partnership between all the young directors in Palestine and we will find the first generation of Palestinian directors by getting all different skills and experiences together

in all fields to build a team who are able to achieve it.

Locations

سيتم تصوير فلم الى المخيم في ثلاث اماكن مختلفه الاولى
مخيم عسكر القديم نابلس في الضفه الغربيه
الاغوار والمزارع حيث سيتبدا قصة الفلم في تلك المنطقه بالاضافه الى سوق الخضار المركزي في المدينة حيث سيتم التصوير خلال فترة 20 يوم فقط وما سيتم الاعداد له قبل ذلك هو اعداد الممثلين والاطفال وطاقم العمل يصاحب ذلك الفلم تصوير مقاطع تعليميه لتكون خطوه جيدة لكل صانعي الافلام الشباب للاستفاده من الافكار التي سيتم طرحها من خلال بناء خطة التصوير او الانتاج او عداد الممثلين .

Into The Camp Film will be filmed in three different places like Askar Camp in Nablus, valley and farms. The story of the film will start in the valley, In addition to the central vegetable market in the city. It will be running for only 20 days, before that we will train the actors, kids and flm’s team, while that we will make educational clips to be a good step for young directors to take the advantages of the ideas that we will come up with through the making off, production and preparing the actors.